صناعة تفريغ المضمون

بقلم هاني مراد

يقوم على تفريغ المفاهيم الإسلامية من مضمونها عدد كبير من الدول والمؤسسات. ويهدف ذلك التفريغ إلى تهميش الدين، فلا يكون إلا مجرد أدعية أو شعائر لا ترتبط بحياة ولا تؤثر في واقع.

وقد بدأت هذه الصناعة مع بدء الإسلام نفسه. فعندما حاولت قريش تفريغ الإسلام من مضمونه وعرضوا على النبي المال والسلطان، مقابل تخليه عن مضمون دعوته، كان الجواب معروفا. Continue reading “صناعة تفريغ المضمون”

الغربة

بقلم هاني مراد

الغربة الحقيقية لا يحدها زمان أو مكان!

فقد يكون الإنسان غريبا في بيته، وفي بلده، ووسط أقربائه وأقرانه! وقد يكون غريبا في فتوته وشبابه!

يشعر الغريب بغربته حين تختلف طبائعه، وأفكاره، وتصوراته، ومعاييره، ورؤاه، ونظراته عما يسود حوله! Continue reading “الغربة”

حال التعليم في الأزهر

بقلم هاني مراد

أذكر أنني عندما حصلت على شهادتي الجامعية في الأدب الإنجليزي، أردت أن ألتحق بكلية من كليات الأزهر التي تدرس العلوم الدينية.

فكان أن تقدمت بأوراقي إلى كلية الدعوة الإسلامية، مؤملا وحالما بأنني سوف أدرس تلك العلوم في معقلها الحصين.

فكانت الصدمة! Continue reading “حال التعليم في الأزهر”

رسالة إلى أبي

بقلم هاني مراد

أبتِ الحبيب! إن لم أتعلم منك غير الرجولة والمروة، لكفاني. وإن لم أرث منك غير سجية الحنان وطيبة القلب، لفاق ذلك آمالي!

أبتِ الحبيب! كان عهدي بك دائما شفقة تميزك عن غيرك! حنانا لا يفوته أحد! رفقا في كل شيء! مع الصغير قبل الكبير، ومع الضعيف قبل القوي، ومع الفقير قبل الغني! Continue reading “رسالة إلى أبي”

لماذا أبو بكر؟

بقلم هاني مراد

سُمي الصدّيق، وسبق غيره من الصحابة! لكنه لم يكن أكثرهم جهادا، مثل خالد بن الوليد، أو سعد بن أبي وقاص! ولم يكن أشهرهم بذلا، مثل عثمان بن عفان، أو عبد الرحمن بن عوف! ولم يكن أكثرهم إلهاما مثل عمر بن الخطاب، أو عبد الله بن عباس! Continue reading “لماذا أبو بكر؟”

لماذا نعاني؟

بقلم هاني مراد

قد يتساءل بعضنا: لم نعاني في هذه الدنيا؟ لم لا نفرح في كل آن؟ أليس الكفار والملحدون يفرحون؟ ألسنا نحن المؤمنون أحق بالفرح منهم؟ وما فائدة الإيمان إن لم يجلب الفرح؟

لكن أيكون وقت الاختبار، وقتا للفرح؟ Continue reading “لماذا نعاني؟”

العناية الإلهية في سورة يوسف

بقلم هاني مراد

ليست العناية الإلهية أن تعيش مترفا، لا تحزن ولا يثقل كاهلك شيء، ولا تتعرض لضروب المحن!

فها هو يوسف في سن صغيرة، يعرض على فتن الحقد، والمكر، والأسر، والاسترقاق، والبعد عن أسرته. ومع هذا، كانت عناية الله تحوطه برؤيا يقصها على أبيه، يعلم أن لها ما بعدها! Continue reading “العناية الإلهية في سورة يوسف”