اسم الله الجبار

بقلم هاني مراد

هل تشعر بانكسار يعتري نفسك، وضعف يُغلِفها؟

هل أعطيتَ مَنْ حولك كل ما تملك بكل حب ولكنهم جحدوا، وأنكروا عطاءك، وعاملوك بكل غلظة وقسوة؟ هل تحاوطك الهموم ولا تدري كيف الخلاص منها؟

هل تود أنْ تبكي وتبكي ولكنك لا تجد من تستطيع أنْ تبثه شكواك، وتحكي له عن خباياك؟ هل عانيت من ظلم البشر حتى ضاقت عليك الأرضُ بما رحبت، وعمَّتْ ظلمات ذاك الظلم حتى حجبت عنك أنوار البهجة والراحة والأمان؟

لا تحزن فإن اسم الله الجبار يداوي القلوب المجروحة ويجبر كسرها، ويُسعد القلوب الحزينة ويُذهب غمها، ويُعيد إلى النفس السكينة والاطمئنان، ويزرع فيها الثقة والأمن والأمان.

إلى المنكسرةِ قلوبهم، والغارقةِ في همومِ الظلم نفوسهم، إذا ضاقت عليكم الأرضُ بما رحُبتْ، وأتعَبَكم البشرُ بظلمِهم، لا تحزنوا ولا تيأسوا ففي جبر اللهِ متسع لقلوبكم، فأحسنوا الظنَّ بالله وأبشروا.

فيا كل نفس مُتعبة، عليكِ باللجوء إلى الجَبَّار كي تستريحي من متاعبك.

يا كل قلب انكسر، أمامك فرصة عظيمة لجبر كسرك فالجأ إلى الجَبَّار ليجبرك.

اللهم يا جبَّار، اجبر كسر قلوب أتعبها ألم الانكسار، وعوضها خيرا، وأذقها حلاوة العافية.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *